ورد الشام

ورد الشام
عزيزي الزائر
هنالك فرق في التصفح كـ زائر والتصفح كــ صديق مسجل مع أننا أتحنا كل أقسام ورد الشام لكي يستفاد بها الجميع الزائرين
كثيرة المنتديات التي يسجل بها البعض ولكن قد يهمل دخولهم وتسجيلهم
هنا في ورد الشام
جرب أن تهتم وسوف نهتم

أجتماعي ثقافي أدبي ترفيهي


ـباب مصــر أبطــال أفريقيا

شاطر
avatar
محمد منسى
أسرة ورد الشام
أسرة ورد الشام

البلد : مصــــــــــــــــر
ذكر
العمر : 39
صديقة مقربة صديقة مقربة : مــآآآري
صديقة مقربة صديقة مقربة : سما فكري
عدد الرسائل : 5243
العمل/الهواية : الشعر * الشطرنج * كرة القدم
تاريخ التسجيل : 09/06/2009
مستوى النشاط : 19165
تم شكره : 24
القوس

ـباب مصــر أبطــال أفريقيا

مُساهمة من طرف محمد منسى في الجمعة 19 أبريل 2013 - 8:19

[size=21]منتخب الشباب المصري بطل أفريقيا و سيد القارة دون منازع للمرة الرابعة في تاريخه‏,‏ حقيقة جسدها أبناء ربيع ياسين المدير الفني بعد أن حصدوا لقب البطولة الأفريقية من أنياب نظيرهم الغاني القوي والعنيد بضربات الترجيح‏5-4‏ بعد أن ارتضي المنتخبان بالتعادل الإيجابي أيضا خلال المباراة‏1-1‏ من ضربتين جزاء أيضا‏.‏


وكان المنتخب المصري قد ضمن التأهل لنهائيات كأس العالم في تركيا ليلعب في المجموعة الخامسة التي تضم انجلترا وتشيلي وشقيقه العراقي.
فلم يكن يتخيل أحد ان ربيع ياسين ولاعبيه قادرون علي التأهل لمونديال العالم الذي سيقام بتركيا بعد80 يوما فقط وكان ذلك هو أقصي الطموحات, وغير ذلك, كان التسريح في إنتظار هذا الجيل من اللاعبين ولكنهم أكدوا عزيمة الإنسان المصري ومعدنه الأصيل في تحدي الصعاب وتحقيق المعجزات من أجل رسم الابتسامه والسعادة علي وجوه الشعب المصري الذي هو في أمس الحاجة لتلك الفرحة لتخرجه من حالة الجدل السياسي الذي تعيشه البلاد.
ذهب منتخب الشباب للجزائر تاركين خلفهم كل المشاكل التي واجهتهم من سوء إعداد وعدم إهتمام واندية لا ترغب في ترك لاعبيها إلا قبل البطولة بوقت قليل من انطلاق المنافسات, وتعامل ربيع ياسين مع كل ذلك بمنتهي الحكمة والهدوء واحسن في تخطيطه لكل مباراة علي حدة, وتخطي المنتخبات المنافسة الواحد تلو الآخر بدليل عدم خسارته او تعادله في أي مباراة حتي أستطاع مدافعه رامي ربيعه ان يحمل كأس البطولة علي منصة التتويج ليشهد العالم ان شباب الفراعنة هم أسياد أفريقيا وقادرون علي قهر الصعاب في أولي خطوات الجمهورية الثانية.
الشوط الاول
جاء الشوط الاول حماسيا إلي حد بعيد ولم يظهر من المنتخب الوطني للشباب سوي صالح جمعة الذي تفوق علي نفسه وكان شعلة نشاط فكان خط الدفاع الأول وصانع الألعاب الماهر والمهاجم الذي أربك دفاعات غانا.
اعتمد منتخب الشباب علي انظلاقات أسامة ابراهيم من الجهة اليمني وصالح جمعة وحسام غالي وتريزيجيه من وسط الملعب خلف المهاجمين محمود كهربا وعمر بسام بينما لم يتخط الظهير الأيسر أحمد سمير خط المنتصف نهائيا, و ظهرت قوة أبناء غانا عبر الظهيرين أوفوري واودير اللذين أجهدا لاعبينا طوال الشوط الأول.
الشوط الأول في مجمله يمكن تقسيمه ثلاث فقرات فقط, الدقائق الأربع الأولي سيطر عليها منتخب الشباب المصري وأضاع عمر بسام هدفا مؤكدا في الدقيقه الثالثة من ضربة جزاء نتيجة عرقلة محمود كهربا أحرز منها صالح جمعة هدف التقدم, الجزء الثاني استمر بعد هدف المنتخب مباشرة وحتي الدقيقه الـ28, سيطر عليها المنتخب الغاني بشكل كبير وساعدهم الحظ حين عادوا للمباراة بأقصي سرعة عبر هدف من ركلة جزاء أيضا, لأركور فول نتيجة تدخل عنيف من أحمد سمير تجاه موسيس أودير حصل علي إنذار بسببها, كما أضاع عددا من الفرص منها تسديدة تصدت لها العارضة من أركور فول أيضا بينما تكفل مسعد عوض حارس مرمي المنتخب بكرتين خطيرتين من عرضيتين من الجهة اليسري إحداهما لأخطر وأمهر لاعب في منتخب غانا ابواجي والاخري لأوفوري.
الجزء الثالث من الشوط الاول, تخلص لاعبو منتخبنا الوطني للشباب من حالة القلق والشحن المعنوي فعادوا للمباراة وسيطروا علي مجريات الامور وأهدر عمر بسام ومحمود كهربا هدفين مؤكدين إثر إنفراد صريح بالمرمي بالإضافة لعرضيتين من صالح جمعة وكهربا أضاعهما بسام بغرابة, لينتهي الشوط بالتعادل الإيجابي1-1.
الشوط الثاني
تعامل شباب غانا مع الشوط الثاني بمنتهي الجدية والقوة وسيطروا عليه تماما من بدايته حتي النهاية وحاولوا حسم البطولة مبكرا دون اللجوء للوقت الإضافي, بينما أنكمش منتخب الشباب المصري في وسط ملعبه دون داع او حتي سبب مفهوم, حيث ان45 دقيقه هو وقت طويل جدا ومن الممكن أن يصاب مرماك بهدف في أي وقت, وتحمل رامي ربيعه ومحمود متولي وتريزيجيه; حتي خروجه; وحسام غالي التصدي لموجات الهجوم المتوالي للمنافس وكان حارس المرمي مسعد عوض هو نجم الشوط الثاني دون منازع وتفوق علي نفسه وقدم واحدا من أروع الدروس في دور حارس المرمي الجيد واليقظ.
وظهر ربيع ياسين المدير الفني عاجزا عن مساعدة فريقه ولم تمنح تغييراته التي أجراها في الدقيقتين الـ68 و72 بالدفع باحمد رفعت ومحمود حماد وخروج تريزيجيه وأسامة ابراهيم, ما كان يرغب فيه ويتمناه بينما لم يجر المنافس اي تبديل طوال هذا الشوط, حاول ربيع ياسين ولاعبوه الخروج من الشوط الثاني بالتعادل امام الهجوم المكثف والتسديدات المتتابعة التي تكفل بها حارس المرمي مسعد عوض وإن كان أبرزها من أركور فول وأوفوري وابواجي وساليفو, الشوط الثاني أظهر فارق اللياقة البدنية لمصلحة غانا والتي ظهر بوضوح في المواجهات الفردية رغم أن رامي ربيعه حاول تجنب ذلك عبر التعامل بخبراته في هذا الامر لتجنب المرور منه في أكثر من كره, برغم الهجوم الرهيب الذي تنوع من الجهتين اليمني واليسري ووسط الملعب لإبناء غانا إلا ان القدر كان رحيما بأحفاد الفراعنة وانتهي بنتيجة الشوط الاول1-1 ليحتكم الفريقان للوقت الإضافي.
الوقت الإضافي
لم يشهد الشوطان الإضافيان اي جديد حيث أستمر المنتخب الغاني في هجومه وحاصر نظيره المصري في نصف ملعبه وهاجم بكل الطرق وبمختلف الوسائل وعبر جميع خطوطه طمعا في حسم اللقب, واحسن ربيع ياسين التعامل مع الشوط الثاني الأضافي حين منح تعليماته لمدافعه رامر ربيعه بالتقدم لتخفيف الضغط عن حارس مرماه وهو ما نجح فيه بالتعاون مع صالح جمعة واحمدرفعت حتي انتهي الوقت الإضافي بالتعادل1-1 بعد ان ارتضي الفريقان في الدقائق الأخيرة بالتعادل خوفا من هدف قاتل يطيح باللقب.
وأبتسم القدر أخيرا لأحفاد الفراعنة وحصد اللقب الأفريقي عبر ركلات الترجيح5-4 فاحرز صالح جمعة وأحمد سمير وأحمد رفعت ومحمود كهربا وحسام غالي بعد ان أخفق رامي ربيعه في الركلة الاولي بينما سجل لغانا ريشموند و اركورفول و لاورينسي و أوفوري وتصدي حارس مرمي المنتخب المصري للشباب لركلة أحمد أدامس وتكفلت العارضة بكرة البديل ميشيل أنابا.
[/size]
avatar
مآآآري
المشرفة العامة
المشرفة العامة

البلد : سوريا
انثى
العمر : 35
عدد الرسائل : 8386
العمل/الهواية : مهندسه زراعيه
تاريخ التسجيل : 22/11/2012
مستوى النشاط : 19570
تم شكره : 33
الاسد

رد: ـباب مصــر أبطــال أفريقيا

مُساهمة من طرف مآآآري في الجمعة 19 أبريل 2013 - 21:45


    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 28 مايو 2018 - 12:34